كيف يعمل تقويم الأسنان الشّفاف ليؤدي فعاليته المطلوبة؟

مما لا شك فيه أنَّ الجميع منّا يرغب في الحصول على ابتسامة جذابة، ولهذا يحرص الكثير في علاج أيّ مُشكلة تقف دون التمتع بها وبخاصة حالة الأسنان غير المصطفة أو ذات الاعوجاج، وقد تكون الطريقة المثاليّة لحل المُشكلة هي عمل تقويم للأسنان، والتقويم المتعارف عليه لا يُفضله الكثير من الأشخاص؛ بحيث يواجهون حرج منه ومن مظهره على أسنانهم، ولهذا ظهرت فكرة التقويم الشفاف، كأحد الطرق الناجعة للتخلّص من الحرج من التقويم العاديّ، والعمل على إصلاح عيوب الأسنان.

ما هو تقويم الأسنان الشفاف؟

تقويم الأسنان الشفاف هو تقويم خاصّ لعلاج مشاكل الأسنان المختلفة، وهو تقويم غير مرئي شفاف لا يُمكن تمييزه عند وضعه على الأسنان، يتم صناعته من البلاستيك أو الأكريليك الشفاف، بحيث لا يكون واضحاً لدى الآخرين استعمال المريض لمثل هذا النوع من التقويمات، ويمتاز عن التقويم التقليدي المعدنيّ بمرونته ومظهره المناسب الذي لا يقود للشعور بالحرج.

آلية عمل تقويم الأسنان الشفاف

تتحدد آلية عمل تقويم الأسنان الشفاف وفق ما يوضحه افضل دكتور اسنان في دبي بعد أن يقوم بفحص أسنان المريض جيدًا، ويُقرر ما إذا كان التقويم الشفاف هو الحل المناسب للحالة الصحيّة للمريض أم لا، ومن ثمَّ اتباع الآلية التاليّة لعمل هذا النوع من التّقويم:

  • يتم عمل تقويم الأسنان الشفاف من مادة بلاستيكية أو أكريليك شفافة؛ يتم تثبيتها بطريقة مُحكمة على أسنان المريض، ويُمكن إزالته عن الأسنان عند الأكل والتنظيف بالفرشاة والخيط.
  • يتم تصميم تقويم الأسنان الشفاف بطريقة مناسبة لمقاس أسنان المريض.
  • بعد تركيبه يُساعد في علاج العديد من المشاكل، ولعل أبرزها مشاكل تباعد الأسنان عن بعضها البعض، وكذلك مشاكل ازدحام الأسنان في الفك.
  • يتم الحصول على تقويم شفاف جديد كلّ بضعة أسابيع؛ وذلك من أجل تحريك الأسنان إلى الموضع المطلوب والمرجوّ الوصول إليه في نهاية العلاج بهذا النوع من التقويمات.
  • بعد مدّة معينة من وضع التقويم الشّفاف يبدأ ملاحظة التأثير ومدى نجاح العلاج، ويعتمد وقت العلاج على العديد من العوامل ولعل أهمها حالة الأسنان ومدى تزاحمها أو تباعدها عن بعض، فكلما زادت درجة ازدحام الأسنان في الفك الواحد، كلما استغرق العلاج وقتًا طويلًا نوعًا ما.

ملاحظة: عادةً ما يستغرق علاج مشاكل الأسنان بالتقويم الشفاف مدّة تتراوح ما بين 10 إلى 24 شهرًا.