تعرف على أنواع الألوان المختلفة التي تُستخدم في الرسم

يُعرف الرسم بانه أحد مجالات الفنون التي يمكن تمثيلها بأشكال عدة، من بينها التلوين أو النحت أو الرقص (سم اللوحات الراقصة)، أو غير ذلك من الأنماط، ولكن أكثر ما يُعرف به الرسم هو استخدام الأقلام والألوان المتنوعة لإنشاء رسوم مدهشة على الورق أو لوحة كانفس أو الزجاج أو الخشب أو الجدران، بمعنى أن كل سطح هو مناسب لتطبيق الرسم الفني عليه ولا حدود لذلك، وعند الحديث عن الرسم تجدر الإشارة لأن هنالك الكثير من أنواع الأقلام أو الألوان التي تستخدم في هذه العملية، وهنا سيتم التعريف بأبرزها بشكل مبسط على النحو الآتي:

  • أقلام الرصاص
    تُستخدم أقلام الرصاص إما للظليل أو للرسم الدقيق كالرسم الهندسي، ويتم تحديد المناسب منها لكل عملية وفقاً لترقيم معين على هذه الأقلام، فتتدرج أرقامها من 1-3 بحيث يكون الرقم 1 أكثرها ليونة والرقم 3 أكثرها صلابة وأقلها سواداً، كما أن هنالك أقلام رصاص بأحرف هي الحرف (B) لأكثرها ليونة ويتدرج حتى (8B)، والحرف (H) لأكثرها صلابة ويتدرج حتى (8H)، ومنها أيضاً القلم (HB) المتوسط بليونته وصلابته ونستخدمه بكثرة في الكتابة.
  • الألوان الزيتية
    الألوان الزيتية بأساسها عبارة عن مساحيق ملونة ممزوجة بزيت معين، قد يكون زيت الكتان أو غيره، فتكون هذه الألوان إما طبيعية أو كيميائية وفقاً لمصدر المساحيق، ولإنشاء فنون رسم رائعة يُنصح باختيار الألوان الزيتية الطبيعية؛ فهي أكثر ثباتاُ على اللوحة وقليلاً ما تتأثر بالضوء، كما أنه وعند مزجها مع بعضها البعض لا تتفاعل كيميائياً، مما يحافظ على رونق اللوحة.
  • الألوان المائية
    الألوان المائية قد تكون معاجين مائعة في أنابيب معدنية، أو مساحيق ناعمة في علب خاصة أو أقراص جافة في علب، وهي تمتاز بشفافيتها، وما يجب الانتباه له عند استخدامها هو ضرورة التأكد من اللون قبل استخدامه على الورق لعدم سهولة تغييره، بالإضافة للتأكد من استخدام مقدار صغير جداً من اللون الأبيض عند الحاجة للحصول على درجة لون أفتح.
  • ألوان الفحم
    تتنوع أقلام الفحم ما بين القضبان الاسطوانية أو الأقلام الخشبية مثل أقلام الرصاص، وهي تشترك مع أقلام الرصاص في ميزة الليونة والصلابة فيتم ترقيمها من 0-3 للإشارة لدرجة الليونة أو الصلابة، وذلك بحيث يكون 0 أقلها ليونة وهكذا، ولكن الشركة المكتشفة لأقلام الفحم (كونته) تميز نفسها بعكس هذه الترقيم.